فوائد الميرمية





اسم المريمية النباتي Salvia مشتق من Salvare اللاتينية ، اي ” يعالج ” .
و الميرمية علاج ممتاز لالتهاب الحلق و اضطرابات الحيض ، و تؤخذ ايضا كمقوٍ منبه باعتدال .
لها مذاق دافئ قليلا مرّ و قابض بشكل ملحوظ ، و لأوراق الميرمية ذو ملمس مخملي و لنها رائحة عطرية قوية و طعم مرّ عطري
و زيت الميرمية الطيار يحتوي على : بورنيول و باينين و سينيول و ثوجون ، نحو 50% و تحتوي النبتة ايضا على مواد الدتيربين المرة ، فلافونيات ، حموض الفينوليك ، حموض التنيك .

افعال النبتة الرئيسية :

قابضة ، مطهرة ، عطرية ، طاردة للريح ، مولدة للاستروجين ، تخفض التعرق ، مقوّية .
أثبتت الابحاث ان الثوجون الموجود في الزيت الطيار مطهر قوي و طارد للريح ، كما انه ولد للاستروجين ، وهو المسؤول جزئيا عن تأثير الميرمية الهرموني ، و الثوجون سام إذا اخذ بإفراط .

و اما حمض الروزميرنييك ، فهو في الفينولات ، معروف بأنه مضاد قوي للالتهابات ، في حين ان الزيت الطيار ككل ، يفرّج التشنجات العضلية ، وهو مضاد للجراثيم .

و ان اجتماع افعال التطهير و الإرخاء و القبض في الميرمية يجعلها عشبة مثالية لكل انواع التهاب الحلق تقريبا ، و تستخدم الميرمية على نطاق واسع في سوائل الغرغرة و المضمضة لعلاج قروح الفم و تقرّح اللثة ، و لأن النبتة قابضة فهي مفيدة للاسهال المعتدل .
و الميرمية مقوّ منبه هضمي ، وفي الطب الصيني تعتبر مقوية و لها شهرة كمقوية للاعصاب و تساعد في تهدئة الجهاز العصبي و تنبهه
والمرمية علاج قيّم لدورات الحيض غير المنتظمة و الهزيلة إذ تحث على تدفق دم الحيض .
و الميرمية تخفض التعرق ، ولها تأثير مقوي في توليد الأستروجين ، و هذا يجعل منها علاجاً للإياس (ضعف الإنجاب).
كما تستخدم الميرمية تقليديا في علاج الربو ولا تزال اوراقها المجففة تدخل في خلائط التدخين العشبية .
كما ان مزيج الميرمية و عصير الليمون يفيد في تبييض اسنان المدخنين .
وفي حالة التوتر و الارهاق العام يفيد تدليك الجسم بزيت الميرمية للاسترخاء و لتجديد النشاط ، كما انه يكسب الجسم دفئا ملحوظا ً ، و للزيت خاصية ضد الالتهابات فهو يساعد على إزالة الالتهابات الجلدية بصفة عامة .
يستخدم سائل غرغرة لالتهاب الحلق 3 مرات يوميا .
اوراق الميرمية الغضة علاج اسعاف اولي مفيدة ، تفرك على العضات و اللسعات .